رواية "خاتم اليشب" قصة صراع آدم جراء التزامه بتنفيذ وعده لشوق، ذاك الصراع لم يَدُر بين آدم و آخرين بل كان في داخل آدم بين عقله و قلبه، و الذي خرج في رحلة البحث المضنية عن خاتم اليشب ليجلبه لشوق مهراً، هذا الأساس الذي بنيت الرواية عليه لأُقحِم من خلال تجواله مقارنة بين ثلاث مجتمعات، أولى تلك المجتمعات كان مجتمع جزيرة البركان ذاك المجتمع الذي أبيح به كل ممنوع و محرم، مجتمع بلا روابط أو قواعد، مثّل مطلق الحرية حتى قارب حيوانية العلاقات، و ينتقل آدم إلى المجتمع الثاني مجتمع صحراء القمر و هو مجتمع قاس ظالم مكبل بقيود فرضتها ملكتهم الدميمة، رزح تحت وطأتها أبناء المملكة الذين أذعنوا دون تردد خوفاً من شديد عقاب و الذي كان يفرض دون معرفة الأسباب، أما المجتمع الثالث فكان مجتمع السهول العظيمة مجتمع و كأنما صبغته سهوله بسهولة العيش و تواضع أبنائه، مجتمع رغم كبره و امتداد أراضيه إلا أنه بسيط، امتاز بطوباوية مذهلة انعكست على الملك الكبير تواضعاً و زهداً وحباً للعطاء، تعرّض آدم في مسيره لتجارب تقارب الامتحانات بوقائع فرضت نفسها فابرزت كم من العبر و الحكم.

خاتم اليشب

C$17.99Price
  • فارس غرايبة

  • المؤسسة العربية للدراسات و النشر